غرائب

تعرف على حفرة الجحيم.. تنبعث منها نار لم تهدأ منذ 4 عقود

“باب جهنم”.. هكذا يسموا أهالي قرية “ديرويز” التي تبعد 250 كم من العاصمة التركمنستانية عشق آباد، الحفرة الغازية التي تكونت حينما بدأ جيولوجيون سوفيتيون بحفر تراكم لغاز الميثان الطبيعي تحت الأرض.

واشتعلت الحفرة دون توقف منذ عام 1971، ويبلغ قطرها 230 قدمًا، ما يعادل 70 مترًا، وعرضها 200 قدم نحو 60 مترًا، وعمقها 66 قدمًا نحو 20 متراً.

وإثر سقوط حفارة الغاز الطبيعي أثناء عملها في المنطقة ولمنع تسرب غاز الميثان من الحفرة والإضرار بالبيئة والكائنات الحية، قرر العلماء إشعال النار بها على أمل أن تستهلك النار الغاز خلال عدة أيام، ولكن لم تنقطع عنها النيران منذ ذلك الحين حتى الآن.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق