علوم

ألغاز مازال العلم عاجزا عن حلها لحد الآن!

مع كل التقدم الذي أحرزه العلم، حيث أرسلنا بشرا للفضاء واقتحمنا أعماق الأرض… مازالت هناك الكثير من الظواهر والأحداث التي لم يفسرها العلم بهد، في هذا المقال نستعرض ثلاثة من هذه الأحداث:

الحدس

أو الحاسة السادسة كما يُحب البعض تسميتها، فقد يقول شخص ما بأن الحدس يكون خاطئ النتائج أغلب الأحيان. فعلى سبيل المثال، الاحساس بوجود فراشات في معدتك فقط بسبب الشعور بردود فعل إيجابية اتجاه شخص مجهول. يفسر علماء النفس هذه الظاهرة بأنها شيء يتعلق بالناس لا شعورياً في استيعاب معلومات حول البيئة المحيطة بهم ومن ثم يكونوا قادرين على استخدام نفس المعلومات للتنبؤ بشيء دون أي دليل أو منطق علمي.

ديجافو

الشعور الغريب بأنك عايشت اللحظة سابقاً رغم أنك تعرف بأن ذلك لم يحدث أبداً. الفرنسيون يسمون الأمر بـ “ديجافو” ما يعني “سبق ورأيته”. ويُشير إلى الإحساس العفوي والحيرة والغرابة في بعض الأحيان من رؤية حدث حصل بالفعل أمام عينيك بعد رؤيتك له في مُخيلتك.

بعض الناس يعتقدون بأن ظاهرة ديجافو تحدث بسبب الحياة الماضية أو الاختطاف من قِبل كائنات فضائية. والبعض الآخر يقول إننا نستقبل بشكل جزئي مشاهد من التلفزيون ما يغذي شعوراً بالتشابه. كما أن العلم وعلماء النفس لم يتمكنوا من إيجاد التفسير القاطع لهذه الظاهرة.

تجربة الاقتراب من الموت

هي ظاهرة غير طبيعية نادرة الحدوث. تتلخص ماهيتها في أن البعض ممن تعرضوا لحوادث كادت تودي بحياتهم قد مروا بأحداث وأماكن مختلفة منهم من وصفها بالطيبة والجميلة ومنهم من وصفها بالشر والعذاب. من أكثر التشابهات التي رويت في تلك الحوادث مرور الشخص بنفق إما أبيض وإما مظلم حتى يصل إلى نور أبيض. لا يوجد تفسير علمي للظاهرة ولكن بعض العلماء حاول تفسيرها على أن العقل الباطن هو من يفتعل تلك الأحداث وتلك الأماكن لتسهيل عملية الموت.

بواسطة
wonderfulengineering

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق