معرفة

هذه الطرق البسيطة ستساعدك في خفض فاتورة الكهرباء

تعود من عملك بعد يوم متعب، لتقوم بتشغيل مكيف الهواء وتستلقي على الأريكة وتنسى أبواب الغرفة أو حتى النوافذ مفتوحة، أو غير مغلقة بإحكام، تشعر بالعطش فتذهب إلى الثلاجة لتتناول كوباً من الحليب البارد، فتنسى باب الثلاجة مفتوحاً بشق صغير عند طرفهِ. مكيف الهواء، الثلاجة، الغسالة والموقد، أو حتى المروحة، أو جهازك المحمول “اللابتوب” هي أجهزة يمكن أن ترفع من قيمة فاتورة الكهرباء لحد مزعج. إذا كنت تقوم بتلك العادات السابقة أو غيرها من العادات، فأنت بالتأكيد لا تراعي الإستخدام السليم والترشيد في استهلاك الكهرباء.

قد  تظن بأنّ الترشيد في استهلاك الطاقة هو أمر بالغ الصعوبة، لكن ما لا تعرفه بأنه بقليل من الممارسات الروتينية ستخفف من قيمة فاتورة الكهرباء. سنقوم بهذا المقال بشرح 7 طرق ستساعدك حتماً من تخفيض فاتورة الكهرباء المرتفعة لديك.

مكيف الهواء

إنّ الطاقة الكهربائية المستهلكة من قبل مكيف الهواء تزداد مع بقاء أبواب الغرف أو النوافذ مفتوحة، وازدياد تلك الطاقة المستهلكة هو ما يرفع من قيمة فاتورة الكهرباء بشكل كبير، فإغلاق نوافذ وأبواب الغرفة بإحكام سيخفف من تسرب الهواء الساخن لداخل الغرفة، والذي سيحتاج لتبريد وتكييف من قبل المكيف في الغرفة، كما أنّ إغلاق الستائر في الغرف المشمسة سيقلل من كمية الإشعاع الشمسي الداخل إلى الغرفة وبالتالي سيخفض من كمية الطاقة المستهلكة من قبل المكيف. كل ذلك سيؤدي أيضاً إلى زيادة كفاءة المكيف، ذلك يعني أيضاً استهلاك طاقة أقل لتبريد الغرفة، كما أن تنظيف فلاتر الهواء ضمن وحدة التكييف سيزيد من كفاءة تدوير الهواء ضمن الغرفة ويقلل من فاتورة الكهرباء، ناهيك عن الفائدة الكبيرة لذلك الأمر على صحة الإنسان ضمن الغرفة، أما الخطوة الأخيرة فهي ضبط درجة حرارة الغرفة “المكيف” على درجة حرارة متوسطة غير مرتفعة كثيراً أو منخفضة وذلك بما يتناسب مع راحة الإنسان ضمن تلك الغرفة.

المروحة

إنّ ارتفاع درجات الحرارة الكبير في الأيام الحارّة هو ما يدفعنا لتشغيل مكيفات الهواء، واستمرار ذلك الأمر لسنوات طويلة أدّى لتحول ذلك الأمر لعادة وعدم استخدام المكيف عند الضرورة فقط، ففي بعض الأيام يمكن الإستعاضة عن مكيف الهواء بمروحة صغيرة، ومن الجدير بالذكر بأنّ استهلاك المكيف للكهرباء يعادل 20 ضعف من استهلاك المروحة للكهرباء، فتشغيل المكيف لساعة واحدة مثلاً يعادل تشغيل المروحة ل20 ساعة وذلك عند تشغيل كلا الجهازين عند نفس الظروف، ولكن وبالرغم من ذلك يجب أن نختار مراوح مناسبة ذات محركات موفرة للطاقة ولا تصدر ضجيج هوائي مزعج للإنسان.

الأجهزة الكهربائية

بعض الأجهزة الكهربائية تستمر في استجرارها للطاقة الكهربائية بالرغم من عدم استخدامها. أهم الأمثلة عن تلك الأجهزة هي التلفاز والحاسوب والراوتر (Router) والمايكرويف، تلك الأجهزة تستهلك الطاقة الكهربائية بالرغم من عدم استخدامنا الفعلي لها، بما يعرف بالطاقة الشبحية. فالمايكرويف مثلاً يستهلك قدراً دائم من الطاقة نتيجة الساعة الإلكترونية الموجودة على شاشته، فإذا قمنا بجمع كل تلك الطاقة من الأجهزة السابقة فسنجد أنّ 10% من الطاقة المستهلكة في المنزل هي من تلك الأجهزة، لذلك يُنصح بفصل تلك الأجهزة من المقابس الكهربائية.

الثلاجة

يلعب حجم الثلاجات دوراً كبيراً، وكقاعدة عامة فإنّ الثلاجات الكبيرة تستهلك طاقة أكبر من تلك الصغيرة، وتعد الثلاجة واحدة من أكثر الأجهزة المنزلية تعطشاً للطاقة. يزيد استهلاك الطاقة في الثلاجات نتيجة عدة أسباب، فالثلاجات القديمة ونتيجة للإستهلاك الطويل تصبح أبواب تلك الثلاجات غير محكمة الإغلاق نتيجة ضعف في آلية الإغلاق المستخدمة في هذه الأبواب (المغناطيس والكاوتشوك)، لذلك من المهم جداً فحص تلك الأبواب، فبقاءها مفتوحة قليلاً يؤدي لتسرب الهواء الساخن لداخل الثلاجة، وبالتالي ازدياد الطاقة المستهلكة من قبل الثلاجة. كما يجب عدم التحميل الزائد للثلاجة أي عدم تكديس الأطعمة، وذلك كي يتدفق الهواء البارد بأريحية دون عوائق ضمن الثلاجة، كما ينصح بإزالة الجليد المتراكم ضمن الثلاجة للتخفيض من استهلاك الكهرباء ولحماية ضاغط الثلاجة قدر الإمكان.

الغسالة

هناك سوء فهم لدى العامة، فأغلبنا يظن بأنه من الأفضل عدم تحميل الغسالة بحمولتها القصوى والأفضل توزيع حمولة الغسالة (كمية الغسيل) على دفعات، لذلك علينا أن نعلم بأنّ غسل الحمولة بدفعة واحدة (حمولة قصوى للغسالة) يستهلك طاقة أقل من تقسيم تلك الحمولة وفق دفعتين. علاوة على ذلك ، فإن 90٪ من الطاقة التي تستهلكها الغسالة تُصرف فعليًا على تسخين المياه، لذا ما لم تكن درجة حرارة المياه المرتفعة أمراً ضرورياً، فيجب الإلتزام بدرجات حرارة مقاربة للـ 30 درجة مئوية بدلاً من اختيار درجات حرارة عالية جداً.

اللابتوب

تم تطوير وضعية ثبات الشاشة (Screen Saver) سابقاً وذلك لحماية شاشات الحواسيب القديمة  من التلف، أما اليوم فهي لا تؤدي أي غرض، ومازال الإعتقاد السائد أنّها حلاً جيداً في حال عدم استخدام اللابتوب، ولكن في الواقع فإنّ طريقة السُبات (Hibernate) أفضل عملياً وتؤدي لتوفير أكبر في استهلاك الطاقة من قبل اللابتوب.

الموقد

استخدم مقلاة صغيرة إذا كان جهاز الطهي يحتوي على حلقة طهي صغيرة ومقلاة كبيرة إذا كانت حلقة الطهي كبيرة.  وفي الواقع، تم التقدير بأنّ استخدام مقلاة بقطر 6 بوصة على حلقة موقد بقطر 8 بوصة يهدر ما يقارب 40٪ من الحرارة التي ينتجها الموقد، فاستخدام المقلاة المناسبة عند الطهي لا يعني التوفير في استهلاك الطاقة والتكلفة فحسب،بل يعني سرعة أكبر في طهي الطعام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق