معرفة

كيف نميز بين إنكلترا وبريطانيا والمملكة المتحدة؟

كثيرة هي المسميات التي تطلق على بريطانيا، وبريطانيا العظمى، والمملكة المتّحدة، وإنكلترا وكُلّها مسمّيات رائجة ومُستخدمة لكن هناك  أشخاصاً كثيرين من سكان العالم عادةً ما يكونون غير قادرين على التمييز بين تلك المُسمّيات، بيد أن  الواقع أنهم يختلفون جغرافياً أو حتى من ناحية تمثيل العلم.

ولعل المسميات السابقة تدخل في دائرة الدولة، والتي تم تأسيسها في عام 1707م تحت اسم المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وشمال آيرلندا، التي كانت تضم مقاطعات إنجلترا، واسكتلندا، وآيرلندا الشمالية، وويلز، وكانت كل مُقاطعة من هذه المُقاطعات مُستقلة بذاتها من حيث الشؤون الداخلية، ولكن ليس لها الحق في اتخاذ إجراء بشكل رسمي مع أي جهة حكومية رسمية دون إشراف من حكومة التاج الملكي.

وتعد مُقاطعة إنجلترا المُقاطعة الأكبر من حيث المساحة، وهي تشكل جزءًا من بريطانيا العظمى التي تتكوَّن من    إنجلترا واسكتلندا وويلزوتقعُ فيها عاصمة دولة المملكة المتحدة وهي لندن، حيث يقع مقر البرلمان ومركز الإدارة السياسية.

ولطالما اعتبرت المملكة البريطانية قديما وعلى مستوى العصور مملكة متوسعة جدا فى جميع الأنحاء، فهي المملكة التي ضمت الكثير من البلدان تحت سيادتها، و الجزر البريطانية (British Isles) مكونة من العيد من الجزر أكبرها بريطانيا العظمى.

أما المملكة المتحدة التي يُطلَق عليها دولة بريطانيا الحديثة، فتشمل مملكتين رئيسيتين هما بريطانيا العظمى بمُقاطعاتها، وآيرلندا الشمالية التي تقع على جزيرة مُستقلة عن بريطانيا، وتُشاركها جمهورية آيرلندا الجنوبية نفس الجزيرة ولذلك فإن الاسم الرسمي الكامل لها هو مملكة بريطانيا العظمى وشمال إيرلندا.

المصدر: الرجل

المصدر
الرجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق