غرائب

كازاخستاني عاد إلى منزله بعد مرور شهرين على “دفنه”

عاد رجل من سكان مدينة أطيراو في كازاخستان إلى منزله بعد شهرين من دفن ما كانت تعتبر جثته. وكتبت وكالة “سبوتنيك كازاخستان” أن الرجل غادر منزله في 20 يونيو الماضي ولم يعد. وقدم أقرباؤه طلبا إلى الشرطة في يوليو الماضي فقط، لأن الرجل سبق أن غادر منزله في الماضي أيضا دون أي إنذار.

وبعد مرور وقت محدد، دعت الشرطة أقرباء الرجل إلى مشرحة الموتى لتحديد هوية جثة قيل إنها تعود لهذا الرجل المفقود. ولم يتمكن أفراد عائلته من تحديد الهوية بسبب الحالة السيئة جدا للجثة، لكن الفحص الجيني أكد أن هذه الجثة تعود حقا لهذا الرجل. وتم في سبتمبر الماضي دفنه، فيما حصلت العائلة على شهادة الوفاة.

وفي نهاية أكتوبر الماضي عاد الرجل إلى منزله. وتحدث أنه تعرف في الصيف الماضي على شخص دعاه للعمل في مزرعة في إحدى مناطق البلاد. وبعد 4 أشهر قرر الرجل العودة إلى منزله.

وتخطط عائلة الرجل لرفع دعوى قضائية ضد خبراء الطب الشرعي الذين أجروا الفحص الجيني وقالوا إن الجثة التي دفنت تعود لهذا الرجل.

المصدر: نوفوستي

المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق